إدارة "فيس بوك" تغلق صفحة "إذاعة صوت الشعب"

إدارة "فيس بوك" تغلق صفحة "إذاعة صوت الشعب"

إدارة "فيس بوك" تغلق صفحة "إذاعة صوت الشعب"

غزة / سما / أقدمت الشركة الأميركية المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك"، الأربعاء 12-01-2011، على إغلاق صفحة المعجبين بـ"إذاعة صوت الشعب". واجتذبت صفحة الإذاعة على الموقع الشهير، أكثر من 15 ألفاً و300 معجبا بها، حتى الساعات الأخيرة التي سبقت إغلاقها. وكانت الإذاعة قد أنشأت صفحتها قبل 13 شهراً، مواكبةً منها للإعلام الجديد، ولجسر الهوّة بينها وبين مستمعيها، وكوسيلة للحصول على تغذية راجعة من قبل جمهورها. وقال المشرف على الصفحة، معتز أبو صفية، إنه تفاجأ وبقية الفريق العامل على تحديث الصفحة وتغذيتها بجديد الأخبار، بحذفها مساء الأربعاء. وأضاف: "راسلنا إدارة الموقع طالبين منها توضيحاً لما حدث، فردت علينا بأن الإغلاق ترتّب على نشرنا لمحتوى يشتمل على أذى نفسي ويصور العنف". وفنّد أبو صفية مزاعم إدارة الموقع، مؤكداً أن ما تمّ نشره خلال الأيام الأخيرة من محتويات تركّز على التغطية الإخبارية العاجلة للقصف الإسرائيلي على محافظات قطاع غزة، إضافةً إلى أخبار فصائل المقاومة الفلسطينية المتعلقة بإطلاق القذائف محلية الصنع على المواقع العسكرية المتاخمة للقطاع. وأشار أبو صفية إلى ازدواجية المعايير التي تتبعها إدارة الموقع في التعامل مع البلاغات والشكاوى على الصفحات، قائلاً: "في حين أننا نشهد تلكؤاً في إغلاق الصفحات التي تتضمن بالفعل خطابا عنصريا، ومعظمها إسرائيلية، أنشأتها جمعيات صهيونية غير رسمية، لم تتوانَ إدارة الموقع عن إغلاق صفحة الإذاعة بعد أن عكف طاقمها على نشر أخبار القصف الإسرائيلي من خلالها".  وتعتبر إذاعة صوت الشعب، من أوائل المؤسسات الإعلامية الفلسطينية التي أنشأت صفحة لها على موقع "فيس بوك"، حيث ضاهت بعدد أعضائها وبتفاعلها مع الجمهور، صفحات المؤسسات الإعلامية العربية الكبيرة من فضائيات وصحف. وكانت الإذاعة قد أتاحت من خلال صفحتها، فرصة للمشاركة في برامج الإذاعة من خلال التعليقات، إضافةً إلى رفع تسجيلات بعض البرامج الهامة.